تستمع الآن

أحمد رزق لـ”لسه فاكر”: أدعم محمود الخطيب رئيسا للأهلي “سيكون نقطة مضيئة في تاريخنا”

الخميس - ١٤ سبتمبر ٢٠١٧

شدد الفنان أحمد رزق عن دعمه بقوة لتولي محمود الخطيب رئاسة النادي الأهلي في الانتخابات المقبلة، بعدما أعلن أسطورة النادي الأهلي ترشحه رسميا.

وقال رزق، في حواره مع هند رضا، عبر برنامج “لسه فاكر”، يوم الخميس، على نجوم إف إم: “أنا متفائل جدا بمنتخبنا المصري وعدد لاعبينا المحترفين ومحمد صلاح في ليفربول ومحمد النني في آرسنال، منتخب الكاميرون كان يذهب لكأس العالم بصامويل إيتو فقط، يمكن هيكتور كوبر، المدير الفني، متحفظ قليلا لكنه لديه هدف وهو ليس مهتما بالأداء على قدر اهتمامنا بالوصول للمونديال وكلن افي انتظار مباراة الكونغو يوم 8 أكتوبر المقبل”.

وعن حبه للنادي الأهلي ودعمه للخطيب في الانتخابات المقبلة، شدد: “أنا من حبي ومشجعي الأهلي، ولكني لست من أحد أعضاء الجمعية العمومية، ودعمي له هو دعم أهلاوي ومحب للأهلي وليس صوتا من أصوات الانتخابات في النادي، كمشجع وعاشق للخطيب أتمنى إنه يكون واجهة لنا، ووجوده سيكون نقطة مضيئة في تاريخ الأهلي وسيكمل على ما فعلوه ما قبله وأخرهم محمود طاهر وبذل كثيرا وعمل تطور وشعره جمهور النادي، والجمهور متعطش للخطيب والأعضاء فهو في النهاية بيبو ورمز من رموز الكرة المصرية.. والإدارة ليست حاجة جديدة على الخطيب مع احترامي لكل الآراء المعارضة ولو أصبح الرئيس سيكون في مصلحة الجمهور والنادي”.

ويعتبر الخطيب هو أحد أهم لاعبيه على مر التاريخ بجانب تمتعه بحب الجماهير والأعضاء الذين يعتبرونه أيقونة لن تتكرر، تدرج الخطيب فى كل مناصب النادى من عضو مجلس إدارة وامين صندوق ونائب رئيس لحسن حمدى مما يثبت أنه يعرف كل كواليس النادى عكس ما يردد البعض بأنه ليس له خبرات إدارية.

وأشرف الخطيب فترة من الوقت على كرة القدم كانت حاسمة إلى أبعد مدى وذلك فى فترة 2002 لأنه نجح فى استخلاص ازماته وجلس مع صديق عمره حسن حمدى والراحل طارق سليم وقتها ووضعوا خارطة طريق قادت المارد الأحمر لاكتساح جميع البطولات منذ 2005 وحتى 2013 وجلس المارد الأحمر على عرش القارة السمراء وهيمن على بطولاتها وبات ضيفا دائما في مونديال العالم ليتحدث عنه الكل، ونجح بيبو في تلك الفترة في تحويل ونقل النادي من منطقة المنافسة المحلية والقارية الى العالمية مع الحفاظ على تراثه ومبادئه وقيمة التي توارثوها من الراحل صالح سليم.


الكلمات المتعلقة‎