تستمع الآن

هشام سليم : أرفض إعادة تقديم “الشموع السوداء” ولو بمال قارون.. والممثلين الجدد “معندهمش ولاء”

الثلاثاء - ٣٠ مايو ٢٠١٧

قال الفنان القدير هشام سليم، إنه عُرض عليه القيام بدور البطولة في مسلسلات تم تقديمها قديما ولكنه رفض لأن مشاهد المسلسلات التي عُرضت عليه قد تم تصويرها في أفلام قوية منذ فترات كبيرة ونجحت بأبطالها.

وقال سليم في حواره مع شافكي المنيري، عبر برنامج “رمضان الناس الحولة”، يوم الثلاثاء، على نجوم إف إم: “مش شطارة أعمل مسلسل اتعمل في فيلم زمان، ولا يمكن مثلا أعيد تقديم فيلم الشموع السوداء ولا بمال قارون، والناس حبت الفيلم عشان صالح سليم ظهر بهذه الشخصية ولا يمكن تكرارها، لماذا أضع نفسي في منافسة مع أفضل أوقات السينما المصرية والناس عارفة القصة، وليس شطارة أن أعيد تقديم نفس القصة”.

وأضاف، أنه كانت هناك صداقة قوية تجمعه بالفنان الراحل ممدوح عبد العليم، حيث كان تفكيرهم “قريب من بعض”، على حد وصفه، مضيفًا :” مش بحب أبقى دنجوان، ولكني عاوز أبقى ممثل”.

وأشار إلى أن الجيل الجديد من الفنانين مصابون بمرض “الاستعجال”، ولا يهم الأخر  سوى نفسه وليس لديهم ولاء، مضيفًا :” دول مستعجلين جدا، ومع الأسف بيخسروا كتير ومش بيكملوا زينا”.

وعن ارتباط اسمه باسم الراحل العظيم المايسترو صالح سليم، أشار: “قالوا زمان إني استعمل اسم أبويا عشان أتشهر عندما كان يكتب على الأعمال هشام صالح سليم، ولما بدأت أعمل شغل كويس ونجوميتي تظهر وكتب هشام سليم فقط قالوا تنصل من اسم أبوه نحن دائما ننتقد فقط، زي مسلسلات رمضان الآن حكموا على جودتها من أول يوم يجب أن ننتظر حتى نهايتها ونحكم على العمل”.

بين عالمين

وعن غيابه عن شهر رمضان الحالي رغم تصويره حاليا مسلسل “بين عالمين” مع الفنان طارق لطفي، قال: “أقدم في العمل دور شرير مع أستاذ طارق لطفي في مسلسل بين عالمين، كان ممكن نلحق عرضه في رمضان، ولكن القناة قررت عرضه بعد رمضان وهذا أفضل لأن فيه مشاهد ما زالت تصور، وهذا لكل الزملاء وليس لي فقط، ولما تعطي الشغل وقته بيكون أفضل، ولكننا معتادين منذ صغرنا قبل الامتحان نذاكر يومها الصبح، وكان نفسي طبعا أكون في رمضان الحالي من أجل المنافسة، ولما رأيت المنافسة الحالية لم أجد هذا الأمر والمسلسلات تتنافس مع الإعلانات، ولم أتحمل الجلوس مطولا أمام التليفزيون، ورأيت أعمال جيدة حقيقة ولن أفصح عن اختياراتي حتى نهاية الشهر الكريم”.

الكرة في حياته

وعن تشجيعه للنادي الأهلي الذي توج بالدوري الـ39 في تاريخه مؤخرا، قال ضاحكا: “سنظل هكذار نأخد الدوري 10 سنين والزمالك ياخده سنة، وهي كده والكرة مكسب وخسارة ولازم نشجع الكرة الحلوة، وعلينا أن نشجع الفريق الذي يفوز ولا نتعصب لأحد، وللأسف إحنا معندناش كرة من زمان وكانت هذه كلمة صالح سليم، عندنا ضرب ومواعيد خربانة”.

وأردف: “فيه ناس كثر فكروا يعملوا مذكرات عن صالح سليم وناس عايزين يعملوا مسلسل تليفزيوني وراديو وقلت لهم لازم نوافق عليه كعائلة وأول ما يسمعوا هذه الكلمة يختفوا”.


الكلمات المتعلقة‎