تستمع الآن

عيش صباحك.. اكتشاف قارة جديدة في أعماق المحيط الهندي

الإثنين - ٠٦ فبراير ٢٠١٧

أعلنت مجموعة من العلماء، اكتشاف “قارة ضائعة” أسفل جزيرة موريشيوس في المحيط الهندي.

ووفقا لما نقله مروان قدري وزهرة رامي عبر “عيش صباحك”، تكونت الجزيرة الاستوائية من حمم انبعثت من براكين على مدى نحو تسعة ملايين سنة، إلا أن الباحثين تعرفوا على معدن موجود منذ مليارات السنوات في الصخور الموجودة على الجزيرة.

وأوضحت المزيد من البحوث التي أجراها فريق من الجيولوجيين بجامعة ويتواترسراند في جنوب إفريقيا، أن الجزيرة تقبع على قمة جزء غير مكتشف لقارة جندوانا التي يبلغ عمرها 200 مليون عام.

وقارة جندوانا هي القارة التي انقسمت في الماضي لتشكل قارات إفريقيا وأمريكا الجنوبية والقطب الجنوبي والهند وأستراليا منذ نحو 180 مليون سنة.

 

ويقول البروفيسور لويس أشول، قائد العملية البحثية، إن الأرض مكونة من جزئيين وهما القارات “العجوزة” والمحيطات “الشابة”، وعلى القارات توجد الصخور التي تزيد أعمارها عن 3 مليار سنة.

وأكد أشول أن موريشيوس جزيرة، ولا يوجد عليها صخور عمرها أكبر من تسعة ملايين عام، ومع ذلك بدراسة الصخور الموجودة عليها وجدوا معدن الزركون الذي يبلغ عمره 3 مليار سنة.

ويرى أشول وفريقه، أن الاكتشاف الجديد قد يكون مؤشرا إلى وجود أجزاء عديدة لقارة لم تكتشف بعد، منتشرة على طول المحيط الهندي.


الكلمات المتعلقة‎