تستمع الآن

راديو ستار..لجنة التحكيم تشيد بالمتسابقة رقم 18 إنجي عاطف لكن تنتقد اندفاعها

الثلاثاء - ٠٧ فبراير ٢٠١٧

ظهرت المتسابقة رقم 18 في برنامج “راديو ستار” بشكل جيد نوعا ما وفقا لما أكده أسامة منير وثنائي لجنة التحكيم سلمى الشماع ورامي محسن، ولكنها فقط عابها الاندفاع وعدم قدرتها على تنظيم الوقت.

وقالت إنجي عاطف: “الكل يشعر بالرغبة في الجلوس أمام المايكروفون والحديث للمستمعين ونقل أفكاره لهم، هناك فارق بيني وبين كل المشتركين كوني أكبرهم سنا ولم أضيع سنوات عمري السابقة هباء”.

وعن المشكلة التي تؤرقها في مصر وتسعى لحلها، تابعت “الصنايعية والحرفيين، هناك حالة من عدم الالتزام من جانبهم ومغالاة في الأسعار وعدم اتقان للعمل، وحل تلك المشكلة من وجهة نظري سيكون أن يكون الصنايعي دارسا لمهنته وله نقابة ببطاقة هوية يتم إصدارها له، وأيضا الحل المميكن بوجود موقع أو تطبيق يسمح للزبائن بتقييم الصنايعي وإرسال ردود الفعل”.

ابعت رقم متسابقك المفضل في برنامج #Radiostar في رسالة لرقم 951…

ابعت رقم متسابقك المفضل في برنامج #Radiostar في رسالة لرقم 95128 أو سجل له رسالة بصوتك على رقم 1128!اسمع واتفرج على راديو ستار من الأحد للخميس على #نجوم_إف_إم الساعة 8 بالليل!www.nogoumfm.net

Posted by NogoumFM 100.6 on Wednesday, January 18, 2017

وتطرقت إنجي للحديث عن فكرة برنامجها “سيكون اسمه (أربع تربع)، سأقوم خلاله باستضافة رجل وسيدة من نفس المجال أو الوظيفة، للحديث عن العلاقات والحب وطريقة تعاملهم مع مجال عملهم ووجهة نظرهم بشأن الطرف الأخر، مع وجود تفاعل من جانب المستمعين، وسيكون لمدة ساعتين”.

وقامت إنجي بعرض البرومو الخاص ببرنامجها، وبدأت الحلقة الأولى منه، قبل أن تبدي لجنة التحكيم المكونة من الإذاعية سلمى الشماع ومدير البرامج في نجوم إف إم رامي محسن، رأيها.

وانتقد رامي محسن أن البرومو لم يوضح لماذا يحمل البرنامج اسم “أربع تربع”، أما سلمى الشماع فأكدت أنها لم تتمكن من قياس مدى قدرة إنجي على التحاور مع ضيفين وما تمتلكه من إمكانيات، وأن استضافتها لأسامة منير فقط لم تكن كافية.

وأوضحت إنجي عاطف أنها ترغب في الأساس بالاستفادة من خبرات ومواهب ضيوفها ونقلها للمستمعين، بجانب نقل جزء من الجانب الإنساني والعائلي في حياته للمستمعين المهتمين بالطبع بمعرفة المعلومات عنهم.

واستقبلت المتسابقة رقم 18 اتصالين هاتفيين، الأول أكدت صاحبته أن فكرة البرنامج لم تصلها بشكل واضح كما أن نشاطه إنجي الكبير والواضح يجعلها في بعض الأحيان متحمسة بشكل زائد وتقوم بمقاطعة حديث الضيف، وهي وجهة النظر التي أيدتها سلمى الشماع موضحة أنها حرصت على مقاطعة المتصلة أكثر من خوض تجربة البرنامج معها.

أما رامي محسن فانتقد أن إنجي عاطف تفتقد للترتيب، وأنها لديها العديد من الكلام والأفكار التي ترغب في نقلها للمستمعين ولكن لأنها لا تستطيع ترتيب أولوياتها، يسرقها الوقت دائما.

وقامت لجنة التحكيم بطرح خمسة أسئلة في المعلومات العامة على إنجي عاطف، لتقوم بالإجابة على ثلاثة أسئلة من الخمسة، مظهرة امتلاكها لمعلومات عامة جيدة ولكنها ليست على الصعيد الفني.

والتحقت الإذاعية يارا الجندي بأسرة البرنامج كضيفة لفقرة “الفنكوش” والتي يتم من خلالها طلب تصميم المتسابق لفكرة إعلان عن منتج وهمي، ليطلب رامي محسن من إنجي تصميم إعلان عن “شفاطة العصير”، وهو ما قامت به إنجي بالفعل ولتصف يارا الجندي الإعلان باللطيف ولكنه جاء تقليديا، بينما قامت سلمى الشماع بمدح أداء إنجي في الإعلان ولكن لم ينال الإعلان بشكل عام استحسانها، وهي نفس وجهة نظر رامي محسن.

واستكمالا للفقرة، طلبت يارا الجندي من إنجي عاطف تصميم إعلان لعدسات لاصقة ملونة، لتقوم به إنجي وتؤكد يارا الجندي أنه جاء بسيطا وواضحا ولطيفا ولكنه افتقد لميزة “الطرقعة” التي كانت ترغب فيها وشددت على وجودها، بينما أشادت سلمى الشماع باسم المنتج والذي كان “لانسوزو”، أما رامي محسن فعبر عن إعجابه بالإعلان ولكنه انتقد أن خاتمة الإعلان كانت موجهة لفرد مفرد وليس لأشخاص كثيرين.


الكلمات المتعلقة‎