تستمع الآن

حازم إمام لـ”اتفقنا”: الحضري أسطورة ويجب أن يتم تدريسه في كتب العالم

الخميس - ٠٢ فبراير ٢٠١٧

أشاد حازم إمام، عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة المصري ونجم الزمالك الأسبق، بعصام الحضري، حارس مرمى منتخب مصر، وقيادته للفراعنة للتأهل لنهائي أمم أفريقيا بالجابون، بعد عبور عقبة بوركينا فاسو، أمس الأربعاء، بركلات الترجيح.

وقال إمام في مداخلة هاتفية مع مريم أمين عبر برنامج “اتفقنا”، يوم الخميس، على نجوم إف إم: “يجب أن أشيد بكل اللاعبين، هم يلعبون في ظروف مختلفة والجو صعب جدا هناك والأمور صعبة والنقص رهيب، وكوبر لديه مشاكل صعبة جدا في النهائي، والرجل دماغه مختلفة بكل تأكيد، في مصر نحن معتادين أن نلعب كرة هجومية وهو يلعب بأن خير وسيلة للهجوم هي الدفاع القوي وهو مدرسة مختلفة تماما، هو يطبق نظام مختلف ويرى أن الفرقة هذه مقوماتها الفنية ولا ينفع أفتح مساحات أمام المنافسين ويلعب حسب الإمكانيات الطبيعية، والناس هنا فكرها مختلف وهذا حقهم وإحنا اعتدنا على كده وهو لديه المنطق والرؤية”.

اقرأ أيضا – شاهد..احتفالات جنونية للاعبي منتخب مصر عقب الفوز على بوركينا فاسو

اقرأ أيضا – الفراعنة يعرقلون الخيول بركلات الترجيح ويتأهلون لنهائي كأس أفريقيا

وتطرق للحديث عن الحضري، قائلا: “عصام الحضري تألق بشكل كبير جدا، وكوبر لا يعتمد على أسماء ولكن النظام الذي يعمل به جيد جدا وأوصلنا لمرحلة متقدمة، وفيه غيابات كبيرة جدا وصعب أنك تلعب في بطولة مجمعة دون رأس حربة وحتى محمود كهربا سيغيب عن النهائي”.

وأردف: “الحضري أسطورة، ويجب أن يوضع ويدرس في كتب الكرة في العالم، من في سنه الآن يعملون محللين أو في مهن أخرى، والرجل يقود منتخب مصر وليس مجرد نادِ، وما يفعله غير طبيعي الرجل حطم كل القيود، في أوروبا لو وصل لهذا السن لا يتم استدعائه للمنتخب ويعتزل دوليا ويلعب في ناديه”.

وشدد: “الكرة حاجة مهمة جدا وللأسف الناس تتفه منها ويقولون إنها مجرد إلهاء، ولكن شاهدوا فرحة المصريين أمس بالفوز وبتجمع الكل، رئيسة وزراء ألمانيا ميركل كانت تأتي من بلدها للبرازيل لمشاهدة اللاعبين وتتصوره معهم ولم يتهمها أحد بأنها تافهة”.

وخصصت مريم أمين، حلقة برنامج “اتفقنا”، للحديث عن فوز مصر على بوركينا فاسو بركلات الترجيح والتأهل لنهائي أمم أفريقيا “الجابون 2017”.

وقالت مريم في مستهل حلقتها: “حلقة اتفقنا اليوم سأتركها لكل مصري يريد قول ما يريده للاعبين في قلبه ويهنئهم على إنجاز أمس، فعندما أجد دموع في أعين اللاعبين أعلم تماما أن الروح رجعت للفريق المصري”.

وقال أول متصل “عمرو”: “ألف مبروك للشعب المصري كله وكنت أشاهده وسط أصدقائي ونزلت عقب المباراة للاحتفال في الشوارع وكانت حالة جميلة افتقدناها من فترة كبيرة، والروح الموجود بعيدا عن المنتخبات التي قابلناها مختلفة تماما، وعصام الحضري جدير بالمكان والمكانة الموجود فيها وهذا الرجل يجب أن يتم تكريمه، والحضري شخصيًا منحني دفعة قوية وهدف في حياتي، رجل لا يعترف بالسن ولا يعرف اليأس، هذا الرجل مقاتل”.

فيما شدد “بيشوي”: “الحضري علمنا يعني إيه عزيمة، الواحد بعد سن الـ30 كان ممكن يقول لن أقدر على الرياضة لكن هذا الرجل حطم كل القواعد، وأتمنى من النادي الأهلي أن أقل تكريم له أنه ينهي مسيرته في الأهلي، ومن فترة كبيرة لم نفرح وهذا أقل تكريم له رغم أني زملكاوي ولكنها أمنيتي من القلب”.

وأردف: “كنت من قبل في أعمل السعودية وإحساس مشاهدة المباريات خارج مصر به روح مختلفة تماما عندما تشعر بالفخر في عيون من حولك، وغانا والكاميرون عندهم غل من ناحيتنا وهزمناهم من قبل في 2010 و2008، وأضم صوتي للمتصل من قبلي الذي طالب بعودة الحضري للأهلي ومع احترامي لكل مبادئ الفريق الأحمر، ولكن أتمناها جدا أن يعود لبيته، وأمس بوركينا فاسو كانت بتلاعب الحضري وليس منتخب مصر فقط، والحضري أثبت للكل إن مفيش مستحيل، والرجل أثبت أنه حارس سوبر، يعطي مثال للالتزام والإصرار وللعزيمة، والمدرب الأرجنتيني هيكتور كوبر أعطى درسا للإدارة المصرية سيبوا المختص يشتغل ويسعد الناس، وهو عارف بيعمل إيه ويعمل على قدر إمكانيات اللاعبين لديه، هو يستغل كل قطعة في القماشة الموجودة معه”.

وأشار أحمد مصري يعمل في السعودية: “الواحد بكى من الفرحة أمس، وكل الجنسيات تشجعنا، وكنا نسينا الكرة الـ6 سنوات الماضية، وبإذن الله البطولة لنا، ونفسي أشاهد أحمد فتحي وهو يحرز هدفا الرجل مكافح ولن أنسى كفاحه في بطولاته 2006 و2008، حتى الآن”.


الكلمات المتعلقة‎