تستمع الآن

عيش صباحك..دراسة: القطط تهدد أطفالك بالأمراض النفسية

الثلاثاء - ٢٤ يناير ٢٠١٧

رغم فوائد تربية الحيوانات بالنسبة للأطفال في تعزيز شخصياتهم وتعويدهم على تحمل المسئولية، إلا أن دراسة أمريكية كشفت أن امتلاك قطط في الطفولة يمكن أن يتسبب بتطوير كثير من مشكلات الصحة العقلية في المستقبل.

ووفقا للخبر الذي قرأه مروان قدري وزهرة رامي، عبر برنامج “عيش صباحك”، يوم الثلاثاء، على نجوم إف إم، نقلا عن موقع “ديلي ميل”، فإن الدراسة أشارت إلى أن الطفيليات التي تعيش في القطط يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بمرض انفصام الشخصية و كثير من الأمراض العقلية الأخرى.

عيش صباحك..متلازمة العمل المكتبي تسبب أمراض القلب والبواسير

انفصل الزوجان فحكمت المحكمة بعدم تفرقة كلابهما حتى لا تتأثر نفسيا

وأكدت الدراسة نتائج دراسات سابقة تفترض وجود علاقة بين امتلاك وتربية قطة في الطفولة، وبين تشخيص الإصابة بمرض انفصام الشخصية أو أمراض عقلية أكثر خطورة في مراحل لاحقة من عمر الشخص.

التوكسوبلزما الطفيلي يقوم بدور كبير في احتمال الإصابة بانفصام الشخصية

ووجدت الدراسة أن 51.9% من الأشخاص الذين يعانون من مرض انفصام الشخصية كانوا يمتلكون قططًا في الطفولة، وفسر الباحثون ذلك أن التوكسوبلزما الطفيلي الذي يمكن أن ينتقل من القطط إلى الإنسان يقوم بدور كبير في احتمال الإصابة بانفصام الشخصية.

وعلى الرغم من أن نظام المناعة في الجسم يحاول السيطرة على هذه الطفيليات، إلا أن بعض الأدوية والأمراض المعدية تضعف المناعة وتساعد على تنشيط الطفيليات وتزيد من احتمال اكتساب العدوى.

ونصح الباحثون بإبقاء القطط داخل المنزل لمنع انتقال العدوى إليها، بالإضافة إلى ضرورة تغطية صناديق القمامة.


الكلمات المتعلقة‎