تستمع الآن

رقصة مرعبة في حفل زفاف نيوزيلندي تحصد 13 مليون مشاهدة

الثلاثاء - ١٧ يناير ٢٠١٧

تظهر كل فترة على مواقع التواصل الاجتماعي رقصات غريبة تنتشر بين الناس في جميع أنجاء العالم منها “رقصة البطريق” ورقصة أغنية Happy، والآن يبدو أن رقصة جديدة باسم “رقصة الهاكا” حازت على اهتمام الملايين بعد أن ظهر  مجموعة شبان في نيوزيلندا يؤدونها في أحد الأعراس.

ووفقا لما نقله خالد عليش عبر “معاك في السكة”، حصد المقطع  الذي تظهر فيه مجموعة من الشباب يؤدون رقصة “الهاكا” الحربية الخاصة بشعب الماوري في نيوزيلندا خلال حفل زفاف لصديقهم، وحصد الفيديو أكثر من 13 مليون مشاهدة، وذلك بحسب موقع “بيزنيس إنسايدر”.

شاهد أيضا – روسي يقتحم المطار بسيارته..من أجل الحب

ورقصة الهاكا هي مجموعة من الهتافات تنفذها النساء غالبا، فيما يقوم الرجال برقصة عنيفة يحاولون فيها إبراز بياض أعينهم ويخرجون ألسنتهم من أفواههم، ويضربون على أفخاذهم وصدورهم وفق إيقاع محدد.

وقالت العروس إن الرقصة كانت لإظهار الحب والاحترام لهما، وليس لإخافة العريس كما كان البعض يدعي على مواقع التواصل.

رقصة هاكا التي تتضمن الصراخ وصفع الجسد وتعابير الوجه المبالغ بها هي رقصة من التراث الماوري وكان يؤديها سكان نيوزيلاندا الأصليون عند الحروب، ولكنها أيضا تؤدى عند الترحيب بالضيوف.

وعلى الرغم من أن النساء لا يشاركن في هذه الرقصة، إلا أنهن يفعلن ذلك في الأعراس.

الهاكا بالأصل رقصة حرب كان يرقصها المقاتلون النيوزيلانديون قبل المعارك بهدف نشر الحماسة في صفوف مقاتليهم، وإرهاب الخصم، ولكنها اليوم أصبحت تقليدا مرتبطا بالمناسبات الهامة في حياة النيوزلنديين بما فيها استقبال الضيوف الرسميون المهمون، وكذلك في أفراحهم الخاصة.


الكلمات المتعلقة‎