تستمع الآن

عيش صباحك..تحدث لغتين قد يؤخر الإصابة بمرض الزهايمر

الثلاثاء - ٣١ يناير ٢٠١٧

أشارت دراسة علمية حديثة إلى نتائج مثيرة ومذهلة عن مرض ألزهايمر وكيفية تقليل الإصابة به.

ووفقا للخبر الذي قرأته زهرة رامي في برنامج “عيش صباحك” فإن تعلم لغة ثانية تؤخر من خطر تطوير الإصابة بمرض الزهايمر فى وقت مبكر، بما يصل إلى 5 سنوات.

اقرأ أيضا – العيش قرب المناطق المزدحمة قد يعرضكم للإصابة بالزهايمر
ا
قرأ أيضا – دراسة أمريكية: الرياضة تؤجل أعراض الشيخوخة 10 سنوات

وأوضح الباحثون أن أدمغة الأشخاص الذين لديهم القدرة على التحدث بلغتين أو أكثر أقل عرضة لظهور علامات الشيخوخة المعرفية أو الخرف، بحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

تعلم أكثر من لغتين يغير كيفية عمل الدماغ

وأشار الباحثون إلى أن تعلم أكثر من لغتين يساعد على ربط المناطق المسئولة عن التنفيذ في الفص الأيسر من المخ ما يجعله أقل عرضه للتدهور، ويساعد أيضا على سرعة التعافي من السكتات الدماغية.

ووجد الباحثون أن المرضى ثنائيي اللغة قد جرى تشخيص إصابتهم بمرض ألزهايمر متأخرا بثلاثة إلى أربعة أعوام، وأبلغ عن ظهور الأعراض متأخرة أيضا بخمسة أعوام، مقارنة بالمرضى المصنفين أحاديي اللغة.

 


الكلمات المتعلقة‎