تستمع الآن

بوسي لـ’لسة فاكر’: أنا وشيرين نشبه بعض..وهذا ردي على شائعة عمليات التجميل

الأحد - ٢٢ يناير ٢٠١٧

عبرت المطربة بوسي عن إعجابها الشديد بالمطربة الكبيرة شيرين عبد الوهاب، مشيرة إلى أنها ترى دائما أنهما يشبهان بعضهما البعض، خلال حلولها ضيفة على هند رضا في برنامج “لسه فاكر” على نجوم إف إم.

وقالت بوسي: “أول مرة مسكت مايك وغنيت كان وأنا عندي 15 سنة، طلعت على مسرح وأديت فقرة، وقمت بغناء أغاني لشيرين من ألبومها مع تامر حسني. أعشق شيرين وأرى أننا نشبه بعضنا البعض، كلانا تعب كثيرا حتى يظهر، وأتمنى أن أصل يوما ما لما وصلت له”.

تابع أيضا – لقاء الخميسي: الفنان الذكي لا يفصح عن آرائه السياسية

تابع أيضا – أحمد شامي: “واما” كيان كبير ولم ولن ننفصل

وتابعت بوسي “أول مرة قمت فيها بالغناء أمام المنتج الكبير نصر محروس كانت عقب غناء أغنية أه يا دنيا وبداية شهرتي”.

وأضافت بوسي “أما عن أخر الشائعات التي أثيرت حولي أنني خضعت لعمليات تجميل، وأنا من هنا أقسم بحياة أبني أنني لم أقم سوى بتبييض أسناني، وأنني فقط بسبب تخلصي من عدة مشاكل كانت تؤرقني أصبحت أكثر راحة نفسيا وازددت حلاوة كما يقولون”.

وأوضحت بوسي أنها لم تتبع أبدا أي حمية غذائية والسبب في ذلك أنها نباتية في الأساس، ولا تتناول أي لحوم أو طيور بشكل صريح، حتى أنها لا تتناول حساء اللحم والدجاج، ولكنها تتناول الفواكه بكثرة.

الحب الأول

وكشفت بوسي عن الحب الأول في حياتها، موضحة أنها كانت في الإعدادية وقتها، وشعرت بسعادة غامرة لأنها كانت هي أيضا تحبه ومعجبة به إلا أنها بسبب خجلها لم تقم بالرد عليه.

وتطرقت بوسي للحديث عن مشاركتها في مسلسل “حالة عشق”، قائلة: “هذا العمل كان فاتحة خير بالنسبة لي، وكان دوري الشرير الذي قمت به غريبا للغاية بالنسبة لي، وكانت مشكلتي الأكبر في المسلسل هي اضطراري للتدخين”.

أما عن أغنية “أه يا دنيا”، فأضافت عنها بوسي “سبب استحسان الجميع لتلك الأغنية، هو أنه لا يوجد انسان لم تقم الدنيا بالضغط عليه وقلبت حياته رأسا على عقب، وأنا واحدة من الناس تعرضت للكثير من المواقف شكلت شخصيتي في تلك الدنيا، كما أن حياتي لم تكن سهلة، أوضاعي كانت مختلفة عن الكثيرين ومشابهة للكثيرين أيضا”.

وأعلنت بوسي أنا تتمنى الوصول إلى نصف مقدار العالمية التي وصل لها المطرب الكبير حكيم، مشددة على أن علاقتها به جيدة للغاية وأنها تعشقه منذ طفولتها.

الجانب الإنساني

وأشارت بوسي إلى اضطرارها في كثير من الأوقات إلى الضحك في وجه الأخرين على الرغم من شعورها بالحزن، مضيفة “الكثيرون يظنون أن الممثل أو المطرب لا توجد لديه أي مشاكل، وأنه فقط شخص يقوم بجني الأموال ويقوم بالسفر والإنفاق، ولكننا في النهاية بشر ولدينا العديد من المشاكل، والتي في بعض الأحيان لا نتمكن من حلها بشكل طبيعي لمجرد أننا مشهورين”.

وأكملت بوسي “بطبيعتي أنسى الغدر ودائما ما أسامح، ولكن إذا جائني الغدر من شخص قريب لا أنساه على الإطلاق، كون الجرح في هذا الوقت يكون أكبر بكثير من الطبيعي، ولكنني في النهاية دوما أرضى بما قسمه لي الله وبنصيبي”.

ونفت بوسي كل ما يتردد عن قيامها بتعيين حراس شخصيين “بودي جارد” لحمايتها، وأنها لا تسير سوى بهم، مؤكدة أن الأمر لا يحتمل السير بحراس شخصيين وأنها تحب دوما التعامل مع الجمهور والقرب منهم وعدم وضع أي حواجز بينها وبينهم.


الكلمات المتعلقة‎