تستمع الآن

بنشجع أمهات مصر..هوس الأطفال بالأبطال الخارقين خطر على صحتهم النفسية

الخميس - ٢٦ يناير ٢٠١٧

كشفت مجموعة من علماء النفس عن أضرار الهوس بالأبطال الخارقين على الصحة النفسية للأطفال، مشيرين إلى أن الأطفال يميلون في الأغلب إلى صفات العنف والعدوانية في شخصياتهم المفضلة، بدلا من الميل للصفات الإيجابية.

ووفقا لما نقلته رنا خطاب عبر “بنشجع أمهات مصر”، أحضر العلماء 240 طفلا بين أناث وذكور، مع أولياء أمورهم وطرحوا عليهم بعض الأسئلة حول البطل الخارق الذي يميلون له وسبب إعجابهم به، لتوضح الاختبارات أن هؤلاء الأطفال عرضة لأن يكونوا أكثر عدوانية.

تابع أيضا – دراسة: القطط تهدد أطفالك بالأمراض النفسية
تابع أيضا – غسيل أسنان الأطفال يجب أن يبدأ من سن 6 أشهر

وتبين أن الصفات الإيجابية لدى الأبطال الخارقين تحظى بإعجاب الجيل الأكبر سنا، بينما 10% فقط من الأطفال أحبوا الأبطال الخارقين بسبب القيم الطيبة مثل الشجاعة وحماية الضعفاء وإنقاذ الناس.

كما اعتبر 20% أن الصفات المفضلة لدى أبطالهم هي قوتهم وعنفهم، حيث أكد العديد من الأطفال أن أبطالهم أقوياء ويركلون بقوة وقادرين على تحطيم وتدمير أي شيء، لأنهم أقوياء.

الأطفال الذين تجذبهم صفات العنف تطورت لديهم مشاعر العدوانية

وتباينت أراء نحو 70% من الأطفال بشأن ما الذي يدفعهم لحب بطلهم الخارق، ما بين القدرة على الطيران، أو القوة.

واتضح أن صفات الأبطال الخارقين التي يميل إليها كل طفل نمت لديه بمرور الوقت، فالأطفال الذين تجذبهم صفات العنف تطورت لديهم مشاعر العدوانية، بينما لم تظهر لديهم أي صفات إيجابية تمتاز بها شخصياتهم المفضلة.

وشدد بعض المختصين القائمين على هذه الدراسة، على أنه يتعين على الوالدين حماية أطفالهم من مشاهدة بعض أفلام الأبطال الخارقين.


الكلمات المتعلقة‎