تستمع الآن

الدكتورة منى راداميس لـ”بنشجع أمهات مصر”: التغذية تتحكم في الحالة النفسية

الأحد - ٢٩ يناير ٢٠١٧

نصحت استشاري التغذية العلاجية، الدكتورة منى راداميس، السيدات بضرورة تخصيص جزء من اليوم لأنفسهن وعدم الانشغال فقط بالاهتمام بأزواجهن وأطفالهن، خلال حلولها ضيفة على رنا خطاب في “بنشجع أمهات مصر” على نجوم إف إم.

وقالت: “يجب أن تخصص كل سيدة جزء من يومها لنفسها، ولو على الأقل ساعة تقوم خلالها بأداء تدريبات أو القيام بأي شيء يسعدها ويجعلها تعيد شحن طاقتها الإيجابية. حينما تنسى السيدة روحها تتحول لشخص أخر، يزيد وزنها ويتساقط شعرها، لذلك اهتمام السيدة بنفسها أفضل لها ولزوجها ولأطفالها”.

أقرأ أيضا – منى راداميس: احذروا من “ريجيم القطن” والتقاليع الشاذة لإنقاص الوزن

وتابعت “التغذية عنصر رئيسي يتحكم في الحالة النفسية، تناول السكريات والأطعمة غير الصحية تؤثر على صحة الجسد وعلى الحالة المزاجية، كما أنه على الصعيد النفسي دائما ما تجد الشخص الذي يمتاز بقوام ممشوق أكثر ثقة في نفسه وراحة وسعادة”.

وأوضحت منى راداميس، أنه في بعض الأحيان لا ينقص الوزن على الرغم من اتباع حمية غذائية صحية، مشيرة إلى أنه في تلك الحالة يجب الذهاب للطبيب وإجراء بعض التحاليل وأهمها تحاليل الدم.

وأكملت منى راداميس “كما يجب عدم الاعتماد على ما يسمى باليوم الحر، هي فقط وجبة وليس يوما كاملا، حتى أن الوجبة الحرة يجب ألا تكون بكميات كبيرة للغاية، أنت فقط تتذوق مع تفتقده وليس المطلوب منك أن تعود للشراهة في تناول الطعام، الوجبة الحرة في بعض الأوقات تضر أكثر ما تفيد”.

وأضافت “مش شرط أن يكون تناول الطعام بكميات شرطا للحصول على العناصر الغذائية، دائما ما يكون تناول الطعام بكميات قليلة مع الحرص على انتقاء الأنواع المناسبة، يمد الجسد بالطاقة والعناصر اللازمة”.

وأتمت “حتى المرأة الحامل، لا ينصح أبدا بتناولها لكميات كبيرة من الطعام، لما يشكله هذا من خطر على صحتها وصحة الجنين، الأمر يتعلق فقط بماذا نأكل وليس كمية ما نأكله”.


الكلمات المتعلقة‎