تستمع الآن

النائبة بسنت فهمي لـ”معاك في السكة”: تعويم الجنيه “خطوة في الطريق السليم”

الخميس - ٠٣ نوفمبر ٢٠١٦

أعربت الدكتورة بسنت فهمي، الخبيرة المصرفية وعضو لجنة الشؤون الاقتصادية بالبرلمان، عن سعادتها بالقرار الذي أصدره البنك المركزي، يوم لخميس، بتعويم الجنيه.

وقالت “فهمي” في مداخلة هاتفية مع خالد عليش، عبر برنامجه “معاك في السكة”، على نجوم إف إم: “بهذا القرار نحن نسير في الطريق السليم، قرار حكيم وعادل، وتم اتخاذه في الوقت المناسب”.

وأضافت: “ما كان يحدث الفترة الماضية فضيحة بكل المقاييس، المضاربين حولوا الدولار إلى سلعة والناس تبيع وتشتري عملة وهو مجرد ورقة، العملة تسهل التبادل التجاري والسلع والخدمات، ولكن لا يمكن أن يصل بنا الحال إننا نعمله سلعة هذا لا يصح، ولكي نفتح باب الاستثمار يجب أن يكون الدولار داخل القنوات الرسمية، فلا يوجد شيء اسمه سعرين للصرف في السوق”.

وعن بعض المتشائمين من القرار، شددت: “فيه ناس عندها اكتئاب بالفطرة، ولكن الخطوة مهمة جدا مفيش بلد في العالم فيها سوقين وسعرين للعملة، اللي حصل تصحيح ممتاز أي كان سعره يطلع ينزل ليس هذا الموضوع، كل ما ننتج ونرفع من إنتاجنا في الزراعة والصناعة والثروة السمكية سينهض الاقتصاد المصري، أريد ربط قرار اليوم، بالقرارات الت تم اتخاذها أمس في المجلس الاستثماري، ستجد خريطة هائلة للاستثمار من الصعيد حتى بحري، والأهم نزرع طعامنا بدلا من استيرادها أو تزرع وتصنع وتصدر، توحيد سعر الصرف سيساهم في خلق مناخ إيجابي للاستثمار، وتعامل أفضل مع المنظمات الدولية”.

وتوقعت أن يؤدي قرار تعويم الجنيه إلى ارتفاع أسعار بعض السلع، قائلة: “السلع الأساسية لن تتأثر، لكن السلع المستوردة سيرتفع أسعارها، أي إصلاح اقتصادي يقابله ارتفاع في الأسعار، ونعوض أصحاب الودائع بأن أرفع لهم العائد على الودائع، وهناك برامج أخرى ستطرح للحماية الاجتماعية لتعويض الطبقة البسيطة والمتوسطة”.

وكان البنك المركزي قد قرر، اليوم الخميس، تعويم الجنيه تعويمًا كاملًا، وفقًا لآليات العرض والطلب، حيث قرر البنك المركزي خفض قيمة الجنيه بنسبة 48% مؤقتًا، ليسجل الدولار 13 جنيهًا.

اقرأ أيضا.. البنك المركزي يقرر رسميا “تعويم” الجنيه


الكلمات المتعلقة‎